ورزازات: الدورة السادسة للمهرجان الوطني لفنون أحواش من 13 إلى 16 ابريل 2017

آخر تحديث : الثلاثاء 21 مارس 2017 - 1:31 مساءً

البلاغ الصحفي

في إطار العناية بالتراث الثقافي غير المادي والسعي المتواصل لتوفير سبل التعريف به والمحافظة عليه وتثمينه ، تنظم وزارة الثقافة، بشراكة مع عمالة ورزازات ، مجلس جهة درعة تافيلالت ، المجلس الإقليمي بورزازات ، مجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، والجماعة الترابية ورزازات والجمعية المغربية لفنون أحواش بورزازات ، الدورة السادسة للمهرجان الوطني لفنون أحواش من 13 إلى 16 ابريل 2017 بمدينة ورزازات. وستعرف هذه الدورة مشاركة العديد من فرق موسيقى أحواش من مختلف مدن وجهات المملكة ، بالإضافة إلى ندوة فكرية ، وأمسيات شعرية ، ومعارض فنية ومعرض للأزياء التقليدية المرتبطة برقصات فن أحواش ، وتهدف وزارة الثقافة إلى : – الحفاظ على أصالة فنون أحواش ، وحمايته وتحصين خصوصياته ، من خلال خلق مركز خاص بالتوثيق .

– الاحتفاء وتحفيز أعلام ورواد فن أحواش( المرأة والرجل ) ، ورد الاعتبار لهم وتشجيعهم على الاستمرار والعطاء.

– ضمان استمرارية فنون أحواش والتعريف بها على أوسع نطاق.

– المساهمة في التنشيط الثقافي والسياحي للإقليم.

– الاستثمار في التراث الغير مادي والمحافظة على البيئة من خلال فنون أحواش .

– التكوين والتحسيس بأهمية فنون أحواش لفائدة الأجيال ، وينبني التصور الفني لهذه الدورة على إبراز أهم الطقوس المرتبطة ببعض الجوانب الاحتفالية للإنسان الامازيغي ( الولادة والزواج مثلا,,,) وإبراز تنوعها واختلافها حسب المناطق والجهات في ارتباط تام مع فن أحواش .

فطقوس الولادة أو الزواج، والأشعار والطقوس المرتبطة بها ، تختلف وتتنوع ،وإبرازها والعمل على توثيقها هو من صميم المحافظة على ذاكرة الإنسان في ارتباطه بالمجال .

إن دور المرأة في الحفاظ على هذه الذاكرة الجماعية كبير جدا، ولعلها الحارسة الأمينة للعادات والتقاليد المؤسسة لأحد أركان الهوية الثقافية للإنسان الامازيغي في ارتباطه بالمجال ، وستكون الأمسيات الثلاث بالمنصة الرئيسية بقصبة تاوريرت التاريخية ، وباقي المحطات ، فرصة لإبراز هذا الغنى الفني التراثي ، كما أن الندوة العلمية مناسبة لإبراز دور المرأة الامازيغية في الحفاظ على هذا التراث اللامادي العريق

بريد الموقع

2017-03-21
جمال