أول رجل في العالم يزرع عيناً إلكترونية

آخر تحديث : الإثنين 3 أغسطس 2015 - 10:39 صباحًا

بدأ التدهور يظهر على المريض رايان فلين على شكل شبر إضافي يقترب به كل فترة إلى التلفاز، إلى درجة أنه قرر التوقف يوماً عن الذهاب إلى مباريات فريقه المفضل “مانشستر يونايتيد”، لأنه أصبح عاجزاً عن رؤية ما يحدث في الملعب، قائلاً لمراسل البي بي سي صباح الجراحة التي أجريت في عينيه أن مجال الرؤية الجانبي في عينيه بقي محفوظاً، لكنه فقد القدرة على رؤية المنتصف، فلم يعد قادراً على إدراج رقم بطاقة الائتمان عندما يود الدفع في محل، كما أنه كان محباً للبستنة، لكنه لم يعد قادراً على التفريق بين الزهرة والعشبة الضارة بعد ما حدث. مرض راي فلين البالغ من العمر 80 عاماً، يسمى بالضمور البقعي الجاف، والذي أدى إلى فقدان تام للرؤية المركزية له، ليقوم الجراحون في مانشستر بإجراء أول زرع لعين إلكترونية حيوية لحالة من هذا المرض، والتي تعد السبب الأشهر لفقدان البصر في الدول المتقدمة، وقال السيد فلين أنه مسرور بهذه العين الإلكترونية التي زرعها، ويأمل أن تحسن بصره وتساعده في المهام اليومية مثل البستنة والتسوق. العين الإلكترونية سميت بـArgus II، وقد تم تصنيعها في شركة أمريكية تسمى Second Sight، وقد استخدمت من قبل في استعادة بعض البصر لمرضى مصابين بالعمى جراء مرض يسمى التهاب الشبكية الصباغي. تمت إجراء العملية الجراحية في مستشفى عيون مانشستر الملكية،واستغرقت أربع ساعات متواصلة، وقادها الطبيب باولو ستانجا، أستاذ طب وجراحة العيون والشبكية، وهي المرة الأولى التي تطبق في مرض الضمور البقعي، المرتبط بتقدم السن، والذي يؤثر على نصف مليون مريض على الأقل في المملكة المتحدة لوحدها، وقال إن تقدم السيد فلين ملحوظ جداً، وأنه يستطيع رؤية الحدود الخارجية للناس والأشياء بشكل فعال جداً الآن، مما يبشر ببداية عهد جديد لمرضى فقد البصر. العين الإلكترونية (البيونيك) تعمل بوضع نظارة على عين المريض محتوية على كاميرا فيديو ضئيلة تقوم بتسجيل الفيديو، محولة إياه إلى نبضات كهربية يتم نقلها بشكل لاسلكي إلى مجموعة من الأقطاب المتصلة بشبكية العين، والتي تقوم بدورها بتنشيط بقية خلايا الشبكية لترسل المعلومات إلى المخ، وفي الاختبار التجريبي بعد أسبوعين من الجراحة، كان السيد فلين قادراً على تحديد أنماط خطوط أفقية وعمودية ومائلة على شاشة الكمبيوتر. كان على السيد فلين أن يبقي عينيه طوال فترة الاختبار مغلقتين لكي يتأكد الفريق الطبي من كون المعلومات البصرية الواصلة إلى المخ تأتي من النظارة وليس من العين، وقال السيد فلين أن تجربة رؤية خطوط الشاشة وعيناه مغلقتان كانت مدهشة ! العين المزروعة لا تستطيع توفير صورة دقيقة التفاصيل، لكن دراسات سابقة أظهرت أنها تساعد المرضى على تحديد الأنماط المميزة مثل هيكل الباب والأشكال، وسوف يتلقى أربع مرضى بنفس الحالة زرع العين الإلكترونية كجزء من التجارب السريرية، وتكلف العين الواحدة حوالي150 ألف يورو. اقرأ من المصدر..

2015-08-03 2015-08-03
جمال